سيّدِيْ ..!

 

 سيّديْ        ..


انتظرت طويلاً 
وخلقتُ  لك الأعـذار كثيرًا 
وأصمّت بيدي افواه الحاقدين 

والشامتين وأيقتنهم برجوعك 
لعبتُ على مشآعري

 واقنعتها بأنك لم تنسى

 من كانت ذاتك ذات يوم 
ولكن دون     جدوى      


سيّديْ  ..

ها انا الملمُ بقاياي المنتثره حولك 
واللملمُ بقايا طيوفي       
واخر ذكريـآتي  
لأرحل بعيداً عن عالمك
فـ  عُذراً سيدي       
عُذراً على كل شي    ءْ  
و شُكراً على ايام هوآك


إمرأه كـآنت بـ قلبك يوماً  ..

Posted in غير مصنف | 9 تعليقات

» šρєcιάℓ gιrŁ

 

لا تتحدث معي كـ بآقي

» النســآء ..

أتظن أننـا نتشـآبه .,؟

لا ..

لا وألف لآ

أنـا أجمع كلّ التنآقض

 وشتى أنوآع  الغرآبه

أرى

على شفتيك ألف سؤال وسؤال

سأقول لك من أنــا ..

وأحكم أنت ., إن كنت كـالنسـآء ..

فيني برود أعصـآب 

هدووءْ

كبريـآء

حيـاءْ

جنونْ

قسوة

حُب

حنـآن

فسألتك بآلله ..

هل أنــا كـ بآقي

» النســآء .. !

 

Posted in غير مصنف | تعليق واحد

♥ мү ℓơνє

 

هو » حُبي الوحيدالذي آحبه
من
 
 يسقيني السُم ويجعل الحُب كـ / طعم الزقومْ
من يبعثرني
 ويجمعني
ويشكلني كيفما يشـآء
 من يقتلني وأنـا أبتسم ُ رآضيةً مرضيةً
من يجهلالإخلاص ومعآملتي بدلآل
ويجيد فن إستبعآد قلبيوتفكيري
من يحبني ..إن غبت
ويتجآهلني .. إن حضرت
من يحسسني /  بأني اتعآمل مع حجـر
بلآ مشآعر بلآ إحسسآإسْ
ورغم كـل شيء يبقىحُبي الوحيد
الذي لآغنى لي عنه
  هذآ هو» حُبي
الذي يعلم مدى ضعفي إتجآهه
ويعلم بآلحُب الكبييرالذي أكنه لهُ
ولكنه ..!

يتجآهلني

Posted in غير مصنف | أضف تعليقا

 ツ   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 لن آعترف لك يومـاً

بأنني وقفت أمام المرآة طويلاً

وتدربت أمامها كتيراً

كي أتقن دوري آمـامك وآصرخ

في وجهك إني لا آحبك

فترحل أنت بذهوول و حزن

وأبقى أنـا خلفك آحبك

وأفتقدك بحجم الأرض

.. l:

 

Posted in غير مصنف | أضف تعليقا

.. ღ

 
  
ستكون بكآمل حمـآقتك مع ’ جُـل إحترآمي   
 
 إذا فكرت بـ أني يومـاً سـآكره
 
الذكرى لك ..
 
المـآضي معك ..
 
أيامنـا معاً..
 
ضحكاتنا سوياً ..
 
وتكون بـ قمة غبآئك مع جُـل إحترآمي  
 
إذا فكرت بـ أني يومـاً سأكره » الحـُب  
 
أتعلم لِمَ ..!
 
لأنك الأول والوحـيد الذي أحببتهُ ..
 
الذي غّير نظرتي لـ الحيآة ..
 
ولكن تذكـر ..ّ!
 
أنت من ضمن أشيائي المؤلمه
التي آحـُبها
 
و سـ أظل أعشقُهاْإ ..
 
Posted in غير مصنف | أضف تعليقا